في ذكرى النكبة

في ذكرى النكبة

16 مايو 2011م

 

سأرجِعُ لستُ في شكٍّ

إلى داري

إلى حقلي

لحيثُ تقومُ أشجاري

بها تينٌ

وزيتونٌ وتفاحُ

 

 

سأرجِعُ لستُ في شكٍّ

إلى وطني

إلى ارضي التي شرِبت

دماءَ أبي

وجدّي

واحتوتْ في جوفِها جاري

وحين أعودُ يلقاني

بها حبٌ

وأشواقٌ وافراحُ

 

 

سأرجِعُ لستُ في شكٍّ

إلى بيتي

وإن ظنُّوا

بأن رصاصَهمْ يَثني عزيمتَنا

فقد وهِمُوا

سأبقى رَغم جيشهمُ

أقاومهمْ

بأحْجاري

ويبقى زادُ معركتي

تراتيلٌ

وإيمانٌ

ومِفتاحُ 

شارك بتعليقك

*