ناقة صالح

26/3/2012

قال صالحْ:

برّح الهمُّ بقلبي

واكتوت نفسي من الحزن

وأضحى

كلُّ حُسْنٍ في مدى عينيّ كالحْ

 

هجر النوم جفوني

لم يعد للحُلم معنىً في حياتي

وزلال الماء أمسى في فمي

كالبحر مالحْ

 

يسعد الناس بضوء الشمس من بعد المنام

وأرى فيه إذا أسفر إقبال الظلام  

يسمع الناس إذا ما خرجوا في الصبح تغريد الطيور

وصدى صوت الطيور

ليس في أذني سوى

صوت النوائحْ

 

كنت بالأمس أمني النفس زورا

أنْ ستلقى بعد هذا الحزن لا شك سرورا

أنّ بعد الهمّ يأتي الإنشراحْ

أنّ من بعد ظلام الليل ينشق الصباحْ

كنت أسمع أولَ ما أسمع في يومي ترانيم الأذانْ

فغدوت اليوم لا أسمع في الفجر

سوى صوتِ النباحْ

 

لا تظنوا يا صحابي،

أنني قد هدت الأسقام جسمي

أو ديوني هي أسباب اكتئابي

أو تظنوا أن ما بي

لوعة العشق وأعراض التصابي

 

 

إن من أسباب همي

أن من أبناء قومي

من تراهم كل يوم

يتسلون بشتمي

وينالون بلا ذنب جنته عرض أمي

ويشيعون بأني سبب في كل شؤم

فإذا ما شبت النار ببيت في البراري

زعموا أني أنا

من بين أسباب الدمار

وبأني إن تهب الريح هوجاً

من مثيرات الغبار

وأنا الكابوس إنْ طفلٌ بكى من بعد نومِ

 

قد تمادى القوم في سبي وظلمي

وغدا في كل يوم همهم قذفي وذمي

يا صحابي ذاك همي

فأفيدوني بعلم

هل عليّ اليوم في شكواي من ذنبٍ ولومِ؟

 

***

 

قلت: مهلاً يا صديقي

لا تعش دنياك في هم وضيقِ

إن تكن للحق تسعى، فامض فيه

لا تُعِر بالاً لأشواك الطريق

 

قد قرأنا وسمعنا

ورأينا وشهدنا

 كل من كان على نهجك أضناه البلاءُ

 قبلك الأخيار ساروا

والهداة الأنبياءُ

فاكتووا مما اكتويتَ..

أُشبعوا ذمّاً وطعنا

وابتلوا بلواك من قوم يرون القبح زينا

إن يروا خيراً فبُكْمٌ

أو يروا شرًّا أذاعوهُ

وإن أعيتهم الأخبارُ بالبهتان جاؤوا

 

يا صديقي

إنني من مثل ما تشكو من القهر أعاني

وبصبري أتغطى، إن تراني

قد تجرعت هواني

وألاقي الهمّ من خذلان إخواني وقومي

غير أني

لا أرى القوم وهم يسعون في كيد وظلم

غير حمقى من ثمودٍ

عقروا ناقة صالح

4 تعليقات على “ناقة صالح”

  1. بو ياسر أضاف بتاريخ

    رائعة جدا كما عودتنا، سلمت يداك وبوركت يالخال 🙂

  2. أم أحمد أضاف بتاريخ

    هي رائعة من روائع كتاباتك لكننا لن نكتفي بأبيات تسكتني بها، ما نعنيه أننا ننتظر رجفة قلمك التي تعرفها

  3. بثينة أضاف بتاريخ

    كلمات غاية في الروعة
    بارك الله فيكم أخي الغالي

  4. أم زمان أضاف بتاريخ

    كلمات رائعة ومميزة. بارك الله لك

شارك بتعليقك

*