رسالة حُب

4/5/2012

أنثريني على المدى بَذرَ حُبٍّ

واقطفيني هنا زهورَ وِصالِ

أرسليني مع الندى قَطْرَ شوقٍ

وارمُقيني سَحابةً في الأعالي

هل أنا غيرُ ديمةٍ من عبيرٍ

تنشُر العطرَ في سفوحِ الجبالِ

شارك بتعليقك

*