نظرات طفل

نظرات طفل

نظرات طفل

نظرات طفل

19/4/2008

وتساءلت أختي الصغيرة:

ما للحياة كأنها

في طعمها صبر وحنظل؟

 ما للفناء ببيتنا

في كل يوم صار يؤكل؟

 طال انتظاري العيــــــــد،

لكن ما لعيدي ليس يقبل؟

 فأجبتها: أختي رويــــــدك،

أبشري فالنصر أقبل

إني أرى أن الصباح

إذا ادلهم الليل أجمل

وأرى برغم السور والأشواك

أزهار القرنفل

وغداً ستبني مجدنا

لا شك، أيدينا الصغيرة

 

شارك بتعليقك

*