أمنيات أحمد زايد

(نشر في صحيفة النبأ الأسبوعية البحرينية – العدد 78 – 16/12/2009)

هل تذكرون أحمد زايد؟ ذلك الطفل الفلسطيني الذي وقف أمام كاميرا قناة الجزيرة يستصرخ العرب والمسلمين وضمير العالم من داخل أحد ملاجئ الأونروا في قطاع غزة خلال العدوان الصهيوني أواخر العام الماضي؟

يومها أحسست –وأجزم أن هذا ما أحس به العشرات غيري- أن ابن التسعة أعوام هذا، بكلماته الواثقة، ومشاعره الواضحة الصادقة، كان يعلم الأمة معنى الرجولة، حتى لينطبق عليه تماماً قول نزار قباني في حق أطفال غزة:

يا تلاميـذ غـــزة علمونا    بعـض ما عندكم فنحن نسينا

علمونا بأن نكون رجالا    فلدينا الرجال صاروا عجينا

.. إقرأ المزيد…

البحرين.. الإنسان والبحر

(نشر في صحيفة البلاد اليومية البحرينية – 9/12/2009)

هذه العبارة وضعتها هيئة الإذاعة والتلفزيون عنواناً لبرنامج تسجيلي بثته منذ أيام على قناتنا الفضائية ضمن احتفالات المملكة بالعيد الوطني. البرنامج يتحدث –كما يشير العنوان- إلى العلاقة الحميمة والعريقة بين البحرينيين والبحر، ويبدأ كما هي العادة بمشاهد بالأبيض والأسود عن سفن الغوص والصيد وهي تمخر عباب الخليج، والبحارة الذين كانوا على متنها ببشرتهم السمراء التي صوّحتها أشعة الشمس وملوحة البحر. وتتكرر خلال البرنامج أهازيج الغوص وأغنيات البحر القديمة.

.. إقرأ المزيد…

المشايخ ودورهم في توحيد الناس

(نشر في صحيفة النبأ الأسبوعية البحرينية – العدد 77 – 9/12/2009 – بتصرف)

يتحمل علماء الأمة ومشايخها مسؤولية كبيرة فيما يتعلق برأب الصدع، وإصلاح ذات البين، وتقريب وجهات النظر، وتقوية الصف، والتصدي للفرقة والشقاق بين المسلمين.

لكننا نركب صعباً إذا اعتقدنا أن هذه المسؤولية تعني أن يقوم علماء الدين بتوحيد أفكار الأمة ومذاهبها، أو بتوحيد الأحكام التي يفتون بها للناس في مختلف مسائل العبادات والمعاملات. هذه مهمة مستحيلة في نظري، إذ أن الله تعالى خلق الناس مختلفين في أفكارهم واجتهاداتهم، وجعل الاختلاف الفقهي وسيلة من وسائل التوسيع على الناس ونفي الحرج في الدين عنهم، ولذلك فإن مطالبة العلماء بالاتفاق على رأي واحد وفكر واحد هو من قبيل مصادمة الطبيعة والفطرة من ناحية، ومن قبيل التضييق على الناس والتعسير عليهم من ناحية أخرى.

.. إقرأ المزيد…

أقلام مدادها الأوهام

(نشر في صحيفة النبأ الأسبوعية البحرينية – العدد 76 – 2/12/2009)

حكى لي أحد الظرفاء نكتة تقول: اشتكى الجيران على أحد (الفتوّات) أنه يضرب امرأته، فاقتيد إلى القاضي، لكنه أنكر التهمة، فاستدعى القاضي امرأته وسألها، فجعلت تحكي للقاضي –وهي تنظر قلقة إلى زوجها من طرف خفي- كيف أن زوجها يدللها، فلا يغادر البيت إلا بعد أن يقبّلها، ولا يعود إليه إلا بهدية لها، ولا يدعوها إلا الحبيبة حين يناديها. واستطردت تعدد محاسنه ورومانسيته. فما كان من الزوج إلا أن تقدم إليها ولطمها لطمة أطارت قرطها من أذنها، ثم التفت إلى القاضي وقال: أتلومونني في هذه الفاجرة، ألا تسمعونها تمدح رجلاً آخر أمامي؟

.. إقرأ المزيد…

ثمانية عشر عاماً ولا يزال العار مستمراً

(نشر في صحيفة النبأ الأسبوعية البحرينية – العدد 75 – 25/11/2009)

الآن يعترف أزلام أوسلو بفشل مسيرة المفاوضات، لكن صفاقة الوجوه تجعلهم يعلنون إصرارهم على الاستمرار في العبث بتاريخ القضية الفلسطينية وحاضرها ومستقبلها.

لم يقتصر الأمر خلال ثمانية عشر عاماً –هي عمر المفاوضات بين الفلسطينيين والصهاينة- على مجرد التنظير والتبشير بالسلام، والوعد بمستقبل مشرق للشعب الفلسطيني المقهور، وإنما تعدى ذلك إلى خطوات عملية كثيرة، أدت جميعها إلى تغيير جذري في خارطة الصراع العربي الصهيوني عامة، والقضية الفلسطينية بوجه خاص.

.. إقرأ المزيد…

هل نربّي كسالى غشاشين؟

(نشر في صحيفة النبأ الأسبوعية البحرينية – العدد 74 – 18/11/2009)

قال: زرت بالأمس أحد محلات تصوير المستندات لتصوير بعض الأوراق، وكان يعمل فيه ثلاثة من الآسيويين، فوجدت فيه مجموعة من طلبة الثانوية يتضاحكون ويتمازحون، ويشتم بعضهم بعضاً بأقذع الألفاظ. وكانوا قد أعطوا العاملين في المحل بعض الأوراق وملخصات الدروس كي يصوّروها لهم، لا ليذاكروا فيها، بل ليقوموا بتصغيرها كي يستخدمها هؤلاء للغش في الامتحان.

وأضاف: سبحان الله! في أيامنا كان الفاشلون من الطلبة يعمدون إلى نسخ الدروس في أوراق صغيرة يسمونها (البراشيم) يخفونها في طيات ثيابهم كي يستعينوا بها عند الامتحان، ويسترقوا النظر إليها على حين غفلة من أعين الرقباء. وبالرغم من أن هذا من الغش الممقوت والممنوع والمحرّم، فإنهم على الأقل كانوا يتعبون أنفسهم فيكتبونها بأيديهم. أما الفاشلون الكسالى من جيل اليوم فقد أراحوا أنفسهم حتى من هذا العناء، فصارت (البراشيم) تنسخ لهم نسخاً.

.. إقرأ المزيد…

العمل الخيري.. رحمة للعالمين

(نشر في صحيفة النبأ الأسبوعية البحرينية – العدد 73 – 11/11/2009)

في بداية أعمال مؤتمر الإصلاح السادس –المؤتمر الذي تنظمه جمعية الإصلاح كل عامين، والذي اختتم أعماله يوم الأحد الماضي- أحسست أن هذا سيكون أقل مؤتمرات الإصلاح قوة، وأقربها إلى الكلام المعاد والطرح المكرر. فما الذي يمكن أن يضاف في مجال العمل الخيري أكثر مما يقال ونسمع؟ وخصوصاً أن مؤسسة كجمعية الإصلاح اهتمت منذ نشأتها بالعمل الخيري، وكان هذا العمل –بصورة أو بأخرى- محور نشاطها والعنوان الأبرز لها في خدمة المجتمع والأمة.

غير أنني ما إن جلست وسط الحضور، واستمعت إلى طرح المحاضرين ومداخلات المعلقين حتى تبين لي أنني تسرعت كثيراً، واستبقت الحكم على الأمور.

.. إقرأ المزيد…

جيل النكتة

(نشر في صحيفة النبأ الأسبوعية البحرينية – العدد 70 – 21/10/2009)

قال أحد الحاضرين، وقد تشعّب بنا الحديث حول جيل الأربعينيات والخمسينيات: البعض يسمي هؤلاء جيلَ (النّكبة)، فسأل آخر: إن كان آباؤنا وأجدادنا جيلَ النكبة، ونحن كما يقولون جيلُ (النكسة)، فيا تُرى ماذا سيُطلقون على جيلِ أبنائِنا وبناتنا؟

.. إقرأ المزيد…

أسئلة من وحي الفضيحة

(نشر في صحيفة النبأ الأسبوعية البحرينية – العدد 69 – 14/10/2009)

لقد أمسى الحديث عن سلطة رام الله مملاً معاداً، وأضحى واضحاً للأعمى والبصير أن قرار هذه السلطة البائسة ليس في يدها، وأنها تُؤمر فتذعن، ويُطلب منها فتستجيب، لكنها لسبب ما يرتفع صوتها، وتنتفخ أوداجها حين يتعلق الأمر بشعبها ومقاومته.

والحق أن عباس لو أراد أن ينفي فضيحة التآمر عن نفسه وحزبه لكان من السهل عليه أن يتحدى الصهاينة أن ينشروا ما قالوا إنها أحاديث مسجلة له ولبعض حاشيته مع أركان جيش العدو يطلبون منهم فيها المضي في تدمير غزة وقتل أهلها من أجل أن يزول عن القطاع حكم حماس.

.. إقرأ المزيد…

فليعلمن الله الذين صدقوا، وليعلمن الكاذبين

(نشر في صحيفة النبأ الأسبوعية البحرينية – العدد 68 – 7/10/2009)

تأبى فلسطين مرة بعد مرة إلا أن تكون فتنة، فتنة يميز الله بها الخبيث من الطيب، ويكشف بها الغث من السمين. يوم الجمعة الماضية كان أحد أيام الامتحان، نجحت طائفة فيه نجاحاً مشرّفاَ، وسقطت أخرى سقوطاً مدوّياً.

يوم الجمعة الماضية، سيطر على نشرات الأنباء خبران من فلسطين، الأول كان عن نجاح فصائل المقاومة في إطلاق سراح 20 أسيرة فلسطينية من سجون الاحتلال الصهيوني. أما الثاني فكان عن الموقف البائس الذي اتخذته سلطة رام الله بالتخلي عن دعم التقرير الذي أعده ريتشارد غولدستون والذي أدان في جزء كبير منه الحكومة الصهيونية واتهمها بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في حربها على غزة.

.. إقرأ المزيد…